أحببت وغدًا: كتب عن الوقوع تحت وطأة العلاقات المؤذية والتعافي منها

أراجيك 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أصابك عشق أم رُميت بأسهم!

هي أحد أشهر العبارات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بين الشباب، وكأن الجميع يحب وفي علاقة عاطفية ناجحة لا تمُرّ بأي منغصات.. فهل هذا صحيح فعلًا.

تقول جارة القمر فيروز في أحدى أغنياتها من كلمات الأخوين رحباني:

بديت القصة تحت الشتي .. بأول شتي حبو بعضن 

وخلصت القصة بتاني شتي .. تحت الشتي تركوا بعضن

حبو بعضن .. تركوا بعضن

هكذا هي العلاقات العاطفية هذه الأيام، لا تسير على خط مستقيم أبدًا، فنجدها متأرجحة بين حُبّ وهيام وشوق وولع، ثم بُعد وخصام وحيرة ولوعة، مما جعل موضوع العلاقات العاطفية المؤذية/المسمومة/الفاسدة أو ما يسمى بالـ Toxic Relationship هو بحقّ موضوع الساعة. كونه حجر عثرة في طريق أي شخص مرّ بتلك التجربة.

حيث تتميز تلك العلاقات بالسلوكيات المؤذية الرهيبة لصحتك النفسية والعقلية والعاطفية -وفي بعض الحالات تكون مدمرة ماديًا- والتي لا يمكن تجنبها من جانب الشريك السام/المؤذي لشريكه.

لذا أولى خطوات حماية نفسك من الانكسار تحت وطأة علاقة مؤذية، أن تكون على بينة من العلامات والأعراض المتعلقة بها، وأن تدرك وتعي جوانبها جيدًا، بدءًا من مراحل تسلل الشخص المؤذي لحياتك، ثم تسميمه إياها تحت شعار الحُبّ، ثم مساعدتك على تخطي تلك العلاقة، بما تحتويه من عنف نفسي وعاطفي، والتعافي وعبور ما مررت به أثناءها.

كُل ذلك انسحب على إصدارات دور النشر المُشاركة في معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الخمسين، والتي قدمت سيل من الكتب حول موضوع العلاقات، تواكبًا مع الاتجاه.

وإليكم مجموعة كتب عن الحب من أحدث إضافات المكتبة العربية في مجال هذا النوع من العلاقات، والتي صدرت مؤخرًا ضمن معرض القاهرة للكتاب في يوبيله الذهبي:

أحببت وغدًا

كتب عن الحب - كتاب أحببت وغدًا

كتب عن الحب - كتاب أحببت وغدًا

 

نبدأ جولتنا مع كتاب «أحببت وغدًا: التعافي من العلاقات المؤذية» لمؤلفه أخصائي الطب النفسي د. عماد رشاد عثمان، والذي اختار أن يطل علينا في ثاني مؤلفاته -بعد روايته الأولى اقتحام- بموضوع التعافي من العلاقات المؤذية. والذي قال في مقدمته:

“دومًا ننتظر شخصًا ما.. نظن أن بوجوده تتبدّد كافة أوجاعنا ويغمرنا السلام، ونتوهّم أننا حينها سنشعر بالاكتمال! وتصفعنا الحقيقة أن ذاك الشخص الذي رأينا فيه المنقذ.. ربما هو من يمنحنا خيبتنا الكبرى..”

ويؤكد المؤلف ضمن طيات كتابه على أن مأساة العلاقات المؤذية ليست في كونها تفشل غالبًا، ولكن المأساة الحقيقية في تلك التي تستمر لوقت أطول.

تعود الميزة الأساسية لهذا الكتاب لكون مؤلفة كاتب متخصص وعلى دراية علمية بالموضوع، ويمتلك لغة منمقة جدًا، وأسلوب أدبي بديع، وله فكر يصوغه بطريقة إبداعية.

 

 


كتاب التعافي

كتاب التعافي - حسام مصطفى إبراهيم

ومتأرجحًا بين الفصحى البسيطة والعامية المصرية، جاء الكاتب والصحفي حسام مصطفى ابراهيم، مؤسس مبادرة اكتب صح، بكتابه الجديد «كتاب التعافي: كيف تستعيد جمال العالم بداخلك، وتبدأ كل شيء من جديد».

والذي يحكي فيه عن سبيل التعافي من أزمة العلاقات المؤذية في الحياة، والذي يدور حول مفاهيم: الحب والخذلان والتعافي، والتي تُعد الأكثر تأثيرًا في العلاقات الإنسانية بصفة عامة، ويؤكد على أن التعافي من العلاقات المؤذية لا يعني التنصل من الأخطاء اللي ارتكبناها، ولا تحميل الطرف التاني المسؤولية وحده.

فيقول في مقدمة الكتاب:

“الخطيَّةُ -كالطَّاعةِ- سفينةٌ لبلوغ العطيّة، غير أنها دخول من باب الرعب والقنوط والمذلة والانكسار والمغامرة والتثبّت والتجريب والكِبْر والتلبيس واختبار

قراءة المزيد ...

0 تعليق