تقرير: عام 2019 يشكل نقطة تحول حاسمة في مجال الرياضة العالمي

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 10 ارسل طباعة تبليغ

كشفت أحد دراسات التحول التجاري للرياضة التي أجرتها “تاتا للاتصالات“، الشركة المتخصصة في مجال توفير البنية التحتية الرقمية، بأن عام 2019 يشكل نقطة تحول حاسمة في مجال الرياضة العالمي، حيث ستبدأ ابتكارات التقنية الرقمية عهد جديد من النمو التجاري غير المسبوق لمنافذ البث وأصحاب حقوق البث والمنظمات الرياضية.

وغطى تقرير “Show Me the Money!”، الفورمولا 1 وسباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية والجولة الأوروبية للجولف بالإضافة إلى أهم الشركات والبنوك الداعمة لهذه الرياضات مثل HSBC وDAZN، وأسقط الضوء على منصات البث والرياضات الإلكترونية وتطبيقات الواقع الافتراضي وغيرها من الابتكارات التقنية التي أصبحت بسرعة كبيرة من محركات الإيرادات الأساسية للرياضة، بالإضافة إلى حقوق البث عبر وسائل الإعلام وحضور الفعاليات والرعاية والمنتجات الترويجية.

ووفقًا للتقرير، فإن كل هذا لا يساعد فقط على زيادة نسبة المشاهدة العالمية للرياضة، بل تعمل أيضًا على تعزيز التفاعل بين عشاق الرياضة، مما يوفر قيمة مقترحة أكثر جاذبية للجهات الراعية وشركات الإعلانات. ولهذا ووفقًا لتقرير “Show Me the Money!”فإنه بغض النظر عن الدور الذي تلعبه أحد الشركات في عالم الرياضة، يجب أن تمتلك كل منها استراتيجية رقمية موحدة لتحرير الفرص الجديدة للنمو.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويشير تقرير “Show Me the Money!” عن وصف التقنيات الرقمية بـ “الوصفة السرية” لاستقطاب مشاركة المعجبين، بأن سر الاستراتيجية الرقمية الناجحة هو إغناء تجربة المعجبين. وقد يعني هذا توفير طرق جديدة لعشاق الرياضة في الملعب أو المضمار لتجربة الرياضة بطرق جديدة أو تشكيل جسر وصل بين المعجبين في جميع أنحاء العالم عبر تقريبهم للحدث المباشر بأكثر الطرق تفاعلية.

كما تتيح المنصات الرقمية للرياضات المختلفة نسج علاقات تواصل أكثر ترابطًا بين عشاق الرياضة، عبر تسهيل التواصل المباشر مع نجوم الرياضة البارزين من خلال منصات التواصل الاجتماعي مثل إنستغرام، التي تساعد المشجعين في التعرف على الشخصيات الهامة المفضلة لديهم. وهذا ما يجعلهم “أكثر التصاقًا” من منظور تجاري، ومن المرجح أن يقوموا بشراء اشتراكات القنوات التلفزيونية وقنوات البث وأن يحضروا الفعاليات ويشتروا السلع التجارية.

وتشمل النتائج الرئيسية الأخرى للتقرير أن الخطوط الفاصلة بين منصات وسائل الإعلام التقليدية والرقمية بدأت التلاشي، مما أدى إلى حدوث تحول ضخم في المجال الترفيهي وتخطي الحواجز الجغرافية التقليدية وإبراز الحاجة إلى أن يعيد النظام البيئي الرياضي التفكير في طرق توليد الإيرادات.

كما خلص التقرير إلى أن المنصات الرقمية تسهل على المجال الرياضي الوصول إلى المناطق الجغرافية والجماهير في كافة أنحاء العالم والتي لم يكن باستطاعتهم الوصول إليها من قبل. وأن الطرق التي تتبعها الأنظمة الرياضية للوصول إلى جماهير جديدة وتحسين تفاعل عشاق الرياضة مترابطة بشكل كبير: فالرغبة في جذب المزيد من الناس إلى التفاعل مع المحتوى المباشر على لا ينفي ضرورة تعبئة الملاعب بالمشجعين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق