شركة Ford تختبر إستخدام الواقع الإفتراضي لتصميم السيارات الخاصة بها

إلكتروني 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

طرق التصميم قطعت شوطًا طويلاً، فقد أصبح قطاع التصميم يعتمد على أدوات وأجهزة وبرمجيات متقدمة جدًا على عكس العقود الماضية عندما كان المصممين يعتمدون على القلم والورق فقط. في وقتنا الراهن توجد العديد من البرمجيات التي تساعد المصممين على الرسم علمًا أن بعض هذه البرمجيات توفر للمصممين القدرة على إنشاء تصاميم ثلاثية الأبعاد للحصول على صورة عامة أفضل عن التصميم النهائي الذي سيحصل عليه المنتج.

يبدو الآن أن شركة Ford قررت أخذ التصميم إلى المستوى التالي لأن الشركة بدأت الآن في إختبار Gravity Sketch. هذه أداة تسمح للمصممين بإنشاء تصاميمهم في الواقع الإفتراضي، مما يعني أنه سيكون بمقدور المصممين إلقاء نظرة على تصاميمهم الثلاثية الأبعاد في بيئة أكبر وإلقاء نظرة أفضل على رسوماتهم علمًا أن هذه الرسومات ستبدو غامرة لأن تكنولوجيا الواقع الإفتراضي ستسمح لهم بأن يكون داخل التصميم نفسه.

عادة ما تبدأ عملية تصميم السيارة برسم ثنائي الأبعاد، يتم بعد ذلك مسحه ضوئيًا إلى حاسوب يتم فيه إنشاء نسخة ثلاثية الأبعاد من التصميم. ولكن بإستخدام Gravity Sketch، يمكن تخطي بعض المراحل مما يوفر على المصممين الكثير من الوقت. وعلاوة على ذلك، فالتصميم الثلاثي الأبعاد في الواقع الإفتراضي يتيح للمصممين النظر إلى التصميم من زوايا فريدة، مثل الدخول إلى مقعد السائق أو مقعد الراكب.

ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن نبدأ برؤية سيارات Ford التي تم تصميمها بإستخدام أداة Gravity Sketch في السوق. تقوم الشركة بإستكشاف الإحتمالات في الوقت الراهن، وإستنادًا إلى الملاحظات، قد تستمر أو لا تستمر في إستخدام هذه الأداة بدوام كامل.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق