أي الطرق هي الأفضل للتسويق الرقمي؟

عالم التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

لاشك أن مفهوم التسويق الرقمي (أو التسويق الإلكتروني) بات معروفاً بشكلٍ واسع، وحتى المستخدم العادي؛ من لا يعرف غير بوابة الفيسبوك ونافذة اليوتيوب، لا يمر عليه يوم إلا وقد تعرض لعشرات الإعلانات إن لم يكن المئات، وأصبح يعرف ويميز أيّ المحتوى هو إعلاني وأيٌ هو أصلي.

لكن لم تعد الاعلانات الرقمية اليوم تكتفي بتلك الأشكال المعروفة والواضحة، ولم تعد علامة (Sponsored) التي تظهر فوق بعض المنشورات هي الدلالة الوحيدة على الإعلانات، أصبحت تلك الإعلانات اليوم أكثر دهاءً ومكراً، تتخفى تحت أغطية عدة كي لا تُعرف أو تُكتشف.

تشاهد أحد مشاهير السوشال ميديا في سناب شات وهو يعرض لك جزء من حياته، وقبل أن يخرج إلى عمله يمسك بزجاجة العطر الثمينة ويرش هنا و هناك ثم يثني على هذا العطر الجميل، أنت تشاهد وتُعجب بهذا المنتج (العطر) وفي أقرب فرصة تشتريه، وهنا يكون الإعلان قد حققه هدفه ووصل إلى عقلك وحرك رغبتك لاقتناءه، وهذه هي أحد أشكال الاعلانات الرقمية المعاصرة.

اليوم سنتعرف على أي الطرق هي الأنجح والأفضل للتسويق الرقمي، لن نذكر منصات أو شبكات بعينها بقدر ما سنذكر أساليب ووسائل عامة يمكن تطبيقها عبر أي منصة.

1. التسويق في نفس الشبكة

قبل سنوات، ذاع صيت “قنوات التليجرام” تلك الأداة التي مكنت لصناع المحتوى إنشاء مساحات حرة (قنوات) لنشر المحتوى بكل أشكاله، وفتحت الباب على مصراعيه للاشتراك في تلك القنوات بأي أعدادٍ كانت دون أن يترتب على صاحب القناة أية أعباء مالية.

لقد دأب أصحاب القنوات الجديدة لإشهار قنواتهم عبر طريقة مجانية فعالة، إنها “القوائم الإعلانية المشتركة”، حيث يجتمع عدد من أصحاب القنوات ثم ينشئوا قائمة تضم روابط جميع قنواتهم، ثم تُنشَر تلك القائمة في جميع القنوات المشتركة، لقد كانت من أنجح الطرق لتسويق القنوات وإشهارها رغم مجانيتها، والسبب ببساطة هو لأن التسويق يتم داخل المنصة نفسها وليس خارجها.

وبالمثل في سناب شات، ماذا يفعل من يريد إشهار حسابه بدون دفع المال، يقوم بالتبادل الاعلاني من حسابات قريبة منه في عدد المشتركين، أنت تعلن لي وأنا أعلن لك، ويمكن بهذه الطريقة كسب آلاف المشتركين دون دفع مليم واحد، ورغم ما في هذه الطريقة من عيوب إلا أنها تعتبر أفضل طريقة مجانية لإشهار حسابات سناب شات.

الخلاصة هي: إن كنت تنوي تسويق صفحة أو قناة في أحد مواقع التواصل الاجتماعي (بما فيها اليوتيوب) فعليك بالتسويق داخل الشبكة نفسها لا خارجها، فليس من الحكمة التسويق لقناة يوتيوب داخل الفيسبوك، أو إشهار حساب تويتر داخل سناب شات، الأفضل الإعلان داخل الشبكة نفسها، وذلك لأنك تضمن أن كل من يصل إليهم إعلانك هم مشتركين في تلك الشبكة، لذلك سيكون من السهل عليهم التوجه نحو صفحتك والاشتراك فيها.

2. التسويق في نفس المجال

لكن ماذا عن إعلانات المواقع والمنتجات؟ عندما تقوم بالتوسيق لصفحة خارج إطار الشبكات الاجتماعية؟ في هذه الحالة يكون التركيز على عامل آخر مهم، فبدلاً من التركيز على أي المنصات هي الأفضل، يتجه التركيز إلى صنّاع المحتوى أنفسهم داخل تلك الشبكات، فالأفضل سيكون من لديه جمهور مهتم بنفس مجال الإعلان.

سيكون أمام المسوق الرقمي طريقين، إما استخدام المنصة الاعلانية التي توفرها الشبكة نفسها، وهنا سيتمكن من تخصيص الجمهور بشكل جيد والتحكم في الميزانية وغيرها من الخصائص والأدوات المتقدمة.

أما الطريق الثاني فهو الإعلان عبر منشئي المحتوى الذين ينشرون في نفس المجال، ففي المثال السابق، يمكن للمسوق أن يتفق مع صفحات متخصصة في كرة القدم ولديها جمهور كبير متفاعل، بأن يتم نشر اعلانه في تلك الصفحات مقابل مبلغ محدد من المال.

لكن يجب أن لا ننسى أن الاعلان الرقمي لا يقتصر فقط

قراءة المزيد ...

0 تعليق