نصائح مهمة في كيفية استخدام علم النفس في التسويق

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

هل تساءلت يومًا كيف يبدو أن بعض خبراء التسويق يتمتعون بقدرات سحرية تجعلهم يحققون مبيعات هائلة بينما أنت لا تحصل على فرصة واحدة إلا بشق الأنفس؟ قد يخطر في بالك أن لهؤلاء ميزة ما تجعلهم قادرين على إقناع العملاء المحتملين بشراء ما يبيعونه وبأي ثمن.

الأمر يشبه أن يكون لديهم حل لكل حاجة يحتاجها العميل، مما يجعل الناس يتدفقون على أعمالهم، سواء كان ذلك في وضع عدم الاتصال أو عبر الإنترنت. ولكن كيف يفعل هؤلاء المسوقون الناجحون ذلك، وماذا يمكن أن تتعلم منه؟ حسنًا، الأمر كله يتعلق بأن المسوقين غير العاديين هؤلاء يعلمون كيفية دمج علم النفس في حملاتهم التسويقية.

إنهم يعرفون بالضبط كيفية الوصول إلى عقل العملاء المستهدفين. ونتيجة لذلك، يقومون بإنشاء محتوى وتقديم حلول لا يمكن لعملائهم مقاومتها. فمن المعروف أن لعلم النفس دورًا كبيرًا في التسويق. ووفقًا لجامعة ماريفيل، فهناك طلب متزايد على العاملين ذوي الخلفية النفسية في مجالات مثل أبحاث السوق، واستطلاعات الرأي، والموارد البشرية، إلى جانب خيارات مهنية أخرى.

وهنا سنسلط الضوء على عدة طرق يمكنك من خلالها استخدام علم النفس لدفع جهود التسويق إلى الأمام. تابع القراءة لتتعرف على كيفية تلبية الاحتياجات العاطفية والنفسية لعملائك المستقبليين، وتركهم يتوقون لمنتجاتك.

اخلق علاقة إيجابية مع عميلك المحتمل

 

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

نحن كبشر نحب تشكيل حزم أو مجموعات. نحن نميل أيضًا إلى رؤية ومعالجة الأرواح اللطيفة بشكل أكثر إيجابية، وهي ظاهرة تعرف بالمحسوبية داخل المجموعة. وفي التسويق، يمكنك استخدام هذه الظاهرة في صالحك. يبدأ كل شيء بتقسيم جمهورك في مجموعات أصغر وأكثر تركيزًا. بعد ذلك، أنشئ محتوى ونداءات ذات صلة خاصة بكل مجموعة.

وهذا أحد الأسباب التي تجعل الشهادات جزءًا شائعًا من مواد التسويق. إنها تُظهر للعملاء المحتملين أن هناك مستخدمين آخرين مثلهم وجدوا الحل الذي يبحثون عنه في منتجاتك وخدماتك. فمن تسخير علم النفس في العمل أن تبذل قصارى جهدك في التواصل مع العملاء على مستوى شخصي وكن قريبًا جدًا من قلوبهم من خلال إقناعهم بأن الناس القريبين منهم يحبون منتجك، وبالتالي فسيكون إقناعهم بذلك أسهل بكثير.

تقنية “خطوة داخل البيت”

 

تظهر الدراسات النفسية أن الأشخاص يكونون أكثر رغبة في الموافقة على طلبات أكبر، إذا وافقوا مسبقًا على طلب أصغر. ويمكنك تجريب هذه الحيلة النفسية على أصدقائك. لنفترض أنك تريد اقتراض 500 دولار من صديقك، ولكن قد

قراءة المزيد ...

0 تعليق