الجدول الدوري للعناصر الكيميائية يبلغ الـ 150.. فماذا تعرف عنه؟

أراجيك 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ستجده معلقًا على حائط مختبر الكيمياء في كل مدرسةٍ من مدارس العالم، أو على خلفية حواسيب المهووسين بالكيمياء. وطوال عقود تعاقبت أجيالٌ من الأطفال الذين غنوا أغانٍ لعناصره -التي تزيد عن 100- لجعل حفظها سهلًا. بالطبع ما نتحدث عنه هنا هو الجدول الدوري للعناصر، والمميز في هذا العام هو أنّه بلغ عامه الـ 150. ومع إشعال شمعته 150، حان الوقت لاختبار معلوماتك حول الجدول الدوري.

سمّت الأمم المتحدة عام 2019 بالعام العالمي للجدول الدوري، وهي بذلك تحتفل بأحد أكثر المنجزات العلمية أهميةً. وسيكمل هذا الحدث دورته في شهر مارس من هذا العام، وهو الشهر الذي أعلن فيه الكيميائي الروسي ديمتري مندلييف (Dmitri Mendeleev) عن جدوله الدوري، ورتّب ضمنه العناصر الكيميائية المعروفة آنذاك.

منذ قرن ونصف، صمدت أفكار مندلييف أمام اختبار الزمن، رغم أنّه قدمها قبل زمنٍ طويل من معرفة دقائق الأشياء المكونة للمواد وطبيعة تركيب الذرات والجسيمات دون الذرية.

ومع بدء حدث “العام العالمي للجدول الدوري” يوم الثلاثاء 29 يناير 2019 رسميًّا في باريس، ما الذي يميز أيقونة العلم هذه تحديدًا؟

(يمكنك اختبار معلوماتك أكثر عن الجدول الدوري من هذا الاختبار الذي أعددناه)

مفهوم غريب؟

يعتقد الدكتور بيتر ووذيرس (Peter Wothers) من جامعة كامبريدج (Cambridge University)، وهو خبير في هذا المجال، أنه إن حدث وأتت كائنات فضائية إلى الأرض، فلا بد لهذه الراية العلمية أن تلفت انتباههم. إذ يتساءل: “هل هناك جدولٌ دوري خاص بالكائنات الفضائية؟ أعتقد أن لديهم مثل هذا الجدول غالبًا، فهو أمرٌ أساسي يفوق أكثر من كونه مجرد إبداع بشري. هنالك شيءٌ فطري حياله، هنالك قانون كيميائي وفيزيائي خلفه”.

قوانين الكيمياء

خرج مندلييف (1834- 1907) بجدوله الدوري المبكر عام 1869. حينها، أخذ مندلييف العناصر الـ 63 المعروفة حينها ورتبها معًا في جدول معتمدًا بشكلٍ أساسي على كتلها الذرية.

جدول مندلييف الدوري

جدول مندلييف الدوري

جدول مندلييف الدوري

ومع أن مندلييف لم يكن أول من فعل ذلك، فقد كان تفسيره يتضمن قفزةً

قراءة المزيد ...

0 تعليق